آخر الأخبار

تعيين معلمين "إنكليز" في مدارس الكويت

مقترح يتضمن البدء بـ 12 مدرساً لتجريب المشروع لعام دراسي واحد
مبادرة عمل بين "التربية" و"الثقافي البريطاني" لتعيين معلمين "إنكليز" في مدارس الكويت
 
قدم المجلس الثقافي البريطاني لوزارة التربية مقترحا لتعيين مستشارين ناطقين باللغة الانكليزية في مدارس التعليم العام, في اطار توجه الوزارة نحو تنفيذ المشروع الخاص بالتعاقد مع معلمين بريطانيين لتدريس اللغة الانكليزية.
ويعمل الوكيل المساعد للشؤون القانونية الدكتور بدر بجاد المطيري على الاطلاع على المقترح من الجانب القانوني, وتحديد موعد مع المجلس الثقافي البريطاني لمناقشته بناء على تعليمات وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور نايف الحجرف.
ويتضمن مقترح المجلس الثقافي البريطاني الكثير من التفاصيل الجوهرية الخاصة بخطة العمل في تنفيذ المشروع سواء ما يتعلق منها بالمدة والعدد وخطة التنفيذ ودور المجلس الثقافي في متابعة المشروع.
أهداف المقترح
وحصلت "السياسة" على نسخة من مقترح المجلس الثقافي البريطاني, والذي تضمن "تحديد أهداف المقترح التي يمكن ان تؤثر بشكل مباشر على تدريس اللغة الانكليزية فيما يتعلق بكفاءات المدرسين, وهي مستوى اللغة الانكليزية والمؤهلات التعليمية للمدرسين", واشار الى ان المدرسين الناطقين باللغة الاصلية يتمتعون باجادة اللغة الانكليزية بطلاقة كما يعملون ايضا على تعزيز التعليم الاصلي الذي يقدم للمتعلمين الفرصة لاستخدام اللغة الانكليزية بطريقة طبيعية, كما أنهم يمكنهم تقديم ردود فعل فورية ودقيقة من اجل مساعدة الطلاب على تعلم انماط الخطاب, واللهجة والمفردات المستخدمة, وبالاضافة الى ذلك, فانهم يمكنهم تقديم معلومات عن الاعراف او الممارسات الثقافية التي قد تطرح خلال الفصل الدراسي, حيث غالبا ما يتم دمج تعلم اللغة في اطار الثقافة, وادراكا لهذه الفوائد فان وزارة التربية والتعليم بالكويت ترغب في بدء مشروع تجريبي يتضمن ناطقين اصليين باللغة الانكليزية الذين سيتم تعيينهم كمعلمين للغة الانكليزية في المدارس الحكومية.
وأضاف المجلس الثقافي البريطاني انه يدعم هذه المبادرة من خلال توفير نظام تطوير ودعم اكثر استدامة لتعليم اللغة الانكليزية, وتتضمن التوجيه والتدريب المتخصص وتدريب المدرسين في المدرسة, كما يوفر تعيين معلمين من ذوي الخبرة لتوجيه ودعم المدرسين وتطوير مهني قيم لكل من المدرسين الجدد وذوي الخبرة ويساعد الارشاد المدرسين على مواجهة تحدياتهم الجديدة من خلال انشطة تأملية ومحادثات مهنية فهي تعمل على تحسين ممارساتهم التعليمية اثناء تحملهم للمسؤولية الكاملة للفصل الدراسي وبالتالي يمكن للناطقين الاصليين باللغة الانكليزية المعينين بالمدارس تقديم دور مزدوج حيث يمكنهم العمل كموجهين ومدرسين داخل المدرسة.
مخطط المشروع
وكجزء من الدراسة التجريبية, يقترح المجلس الثقافي البريطاني في البداية ان يتم تعيين 12 شخصا من الناطقين باللغة الانكليزية في ستة مجالات تعليمية وان يعمل كل واحد منهم مع "فئة مدرسية" واحدة "الفئة المدرسية تشمل مدرستين" وتبدأ السنة الأولى بتعيين مشرف على المشروع من قبل وزارة التربية والتعليم وايضا تعيين خبير قطاع من قبل المجلس الثقافي البريطاني كمدير مشروع في عام 2013 ما يتيح اكبر فرصة للاستفادة من نجاح المشروع من خلال افضل استخدام للموارد بالاضافة الى الموظفين العاملين حاليا على مشروع اللغة الانكليزية في المجلس الثقافي البريطاني.
كما سيتم تشغيل المرحلة التجريبية لمدة عام دراسي واحد, وستركز على تطوير مستويات اللغة الانكليزية ومنهجية التدريس لدى 144 مدرسا في 24 مدرسة من خلال التوجيه والتدريب, وسيتطلب المشروع رؤساء الادارت العمل بصفة نظراء للموجه المتخصص في المدارس المعنية وذلك لبناء مهارات التدريب والتوجيه لدى رؤساء الادارات لضمان استدامة المشروع في المستقبل وسيتم التخطيط لكل التدريبات المطلوبة وفقا للمهارات والموارد التي يضعها المشروع, مشيرا الى ان "الفئة المدرسية" ستعمل بمثابة "مراكز تميز" بالمنطقة متخصصة في التدريب على اللغة الانكليزية ودعم المنهجية لمدرسي اللغة الانكليزية في تلك المنطقة التعليمية, وستخدم كل مدرسة كمركز للمدارس في منطقتها, والتي سيتم احضارها الى المركز العنقودي لبرنامج السنة الأولى لاكتساب الخبرة, وبالتالي الاستفادة من التعرض للمدرس المدرب والمؤهل.
الى جانب ذلك سيتم انشاء المشروع على اساس ثقافة التدريس الجماعي الذي يعتمد على التدريب والتوجيه القائم في المدرسة اثناء الخدمة.
عن موقع السياسة

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا الموقع يهتم بكل ما يخص مدارس الكويت و الجامعات بالكويت بالاضافة الي ما يهم المعلمون و التعلم

0 التعليقات لموضوع "تعيين معلمين "إنكليز" في مدارس الكويت"


الابتسامات الابتسامات