آخر الأخبار

مدرسة "الخليل" الكويتية تظفر بالبطاقة الخامسة لنهائيات"كأس ج"

 العرب اليوم - مدرسة "الخليل" الكويتية تظفر بالبطاقة الخامسة لنهائيات"كأس ج"
نهائيات كأس ج
نجح فريق مدرسة الخليل بن أحمد الكويتية في اقتناص البطاقة الخامسة لنهائيات كأس ج في نسختها الثانية، بعدما نجح في الفوز على فريق مدرسة أبو موسى الأشعري 2-1 في نهائي التصفيات الكويتية والتي جرت على ملعب مركز حسن آبل الرياضي بمنطقة الدسمة في العاصمة الكويتية.
وبهذا يكون عدد الفرق المتأهلة إلى النهائيات حتى الآن خمسة فرق من دول تونس وفلسطين والإمارات والأردن والكويت في النهائيات التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة خلال شهر فبراير من العام المقبل تحت رعاية الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني حرم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وشراكة رسمية من قبل اللجنة الأولمبية القطرية برئاسة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني.
كما تشهد النسخة الثانية من تصفيات "كأس ج" رعاية متميزة من العديد من المؤسسات، على غرار لجنة المشاريع والإرث المسئولة عن تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 كراعي بلاتيني وبمواصلة شركة الإتصالات ooredoo رعايتها للمسابقة كراعي ذهبي للموسم الثاني على التوالي.وتمكنت خمسة فرق حتى الآن من التأهل للنهائيات وهي فرق مدارس بلال بن رباح الأردنية والمجد النموذجية للتعليم الأساسي الإماراتية والهادي شاكر التونسية والعهدة العمرية الفلسطينية والخليل بن أحمد الكويتية، وقد وصل فريقا أطار أربعة ونسيبة لنهائي التصفيات الموريتانية والذي سيحدد الفريق السادس المتأهل للنهائيات وفي انتظار بقية المتأهلين من الدول العربية الأخرى وعددهم 10 دول بعد أن وصل مجموع المشاركين في هذه النسخة التي تقام تحت شعار "جميعا نجم" إلى 16 دولة.
جاء نهائي التصفيات الكويتية مثيراً وشهد صراعاً حماسياً بين فريقي الخليل بن أحمد وأبو موسى الأشعري، حيث شهد الشوط الأول من اللقاء ندية واضحة بين الفريقين ونجح اللاعب عمر إبراهيم في التقدم للخليل بن أحمد في د4 من زمن الشوط الأول وأدرك عبدالرحمن علي هدف التعادل لأبي موسى الأشعري في د 16، لينتهي هذا الشوط بتعادل الفريقين 1-1.وفي الشوط الثاني كانت هناك أفضلية واضحة للاعبي أبي موسى الأشعري، حيث ضغطوا من البداية على دفاعات الخليل بغية التقدم بالهدف الثاني ولولا براعة يوسف سامر حارس الخليل لمنى مرماه بأهداف محققة لاسيما مع التفوق البدني لفريق الأشعري، والذي منحهم الأفضلية في الشوط الثاني، ولكن التمركز الدفاعي الرائع للخليل وتجانسهم مكنهم من الصمود وشن مرتدات خطيرة على مرمى سعود حسين حارس الأشعري والذي كان نقطة ضعف فريقه حيث توالت التصويبات عليه تنفيذاً لتوجيهات المسند مدرب الخليل.ومن إحدى الكرات العرضية تصل الكرة لشاهين جاسم(نجم فريق الخليل) الذي سدد مباشرة في المرمى وتصطدم بدفاع الأشعري وتسكن الشباك معلنة تقدم الخليل 2-1 في د 38، لتمضي الدقائق الباقية دون جديد وتنتهي المباراة بفوز الخليل ويتأهل ممثلاً لدولة الكويت في النهائيات.وعقب انتهاء المباراة جاءت مراسم التتويج وسط فرحة عارمة من لاعبي الخليل بحضور العديد من المسؤولين الكويتيين، وتسلم شاهين جاسم كأس بطل التصفيات الكويتية لمدرسة الخليل بن أحمد وكانت هناك العديد من الجوائز الأخرى لهداف التصفيات وأحسن لاعب وأحسن حارس.
وأعرب محمود النجدي مساعد مدرب فريق الخليل بن أحمد عن سعادته العارمة بتأهل فريقه للنهائيات والذي جاء عن جدارة واستحقاق بعد جهد وتعب داما لأكثر من شهر ونصف، موجهاً شكره للاعبين على مجهودهم ومثابرتهم ولإدارة المدرسة وقسم التربية البدنية على ما قدموه من دعم كبير للفريق، وواعداً بأن الفريق سيكون منافساً وبقوة على اللقب الثاني لبطولة كأس ج، وسيكون خير ممثل للكويت في النهائيات.وحظى مشوار الفريقين بانتصارات مثيرة حتى وصلا للمباراة النهائية في التصفيات الكويتية التي شارك فيها 120 مدرسة، حيث استهل فريق الخليل مشواره في الدور التمهيدي بالفوز على فريق مدرسة عبدالرحمن بن أبي بكر 4-3، ليتقابل مع فريق مدرسة سعد بن أبي وقاص في قبل النهائي ويعبره بنتيجة 3-2، ثم الفوز في النهائي على فريق أبي موسى الأشعري 2-1.أما فريق مدرسة أبي موسى الأشعري فاستهل التصفيات بفوز مستحق على فريق مدرسة عبداللطيف الشملان 1-0 وفي قبل النهائي عبر فريق مدرسة محمد الموسوي 2-0، ليخسر المباراة النهائية 1-2 من فريق الخليل الذي تأهل بدوره للنهائيات.
ومن جهته واصل "سهم"  تعويذة البطولة زياراته للمدارس في البلدان العربية المشاركة بالتصفيات، حيث زار المدرسة التونسية في الدوحة وسط ترحاب كبير من قبل أطفال المدرسة في جو ملئ بالفرح والسعادة وحرص الأطفال الصغار على التقاط الصور التذكارية مع سهم.كما واصل سهم جولته الخارجية بزيارة مدرسة محمد بن شبعان بتونس، وحظي باستقبال الأبطال من طلاب المدرسة الذين أبدوا سعادتهم الكبيرة بزيارة سهم مؤكدين على أنهم متابعين جيدين لبطولة "كأس ج"، وأنهم معجبين دائما بسهم وابدوا سعادتهم برؤيته وزيارته للمدرسة، وهو ما تكرر في زيارته للمدارس الموريتانية أيضاً والتي وجدت تجاوباً كبيراً هناك.  وعلى صعيد آخر تقاسم اللاعبان علي العتيبي وعبد الرحمن لقب هداف التصفيات بالكويت بتسجيل كل منهما هدفين في التصفيات التي حسمها فريق مدرسة الخليل بن أحمد الذي توج بطلاً للكويت وتأهل لنهائيات بطولة كأس ج التي ستقام بالدوحة، كما جاء فريق مدرسة الخليل بن أحمد كأفضل خط هجوم في التصفيات بتسجيله 5 أهداف في المباريات التي خاضها بينما كان لقب أفضل دفاع من نصيب مدرسة أبو موسى الاشعري برصيد هدفين فقط.
عن موقع العربي اليوم 

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا الموقع يهتم بكل ما يخص مدارس الكويت و الجامعات بالكويت بالاضافة الي ما يهم المعلمون و التعلم

0 التعليقات لموضوع "مدرسة "الخليل" الكويتية تظفر بالبطاقة الخامسة لنهائيات"كأس ج""


الابتسامات الابتسامات